استراتيجيات تسعير المنتجات

استراتيجيات تسعير المنتجات

تصنيف البيع اون لاين

تعتبر استراتيجيات التسعير للمنتجات أحد أهم التكتيكات التسويقية على الإطلاق ومن أبرز العوامل المؤثرة مباشرة على نسب المبيعات والربح.

تضمن استراتيجيات التسعير لأي نشاط  في التجارة الإلكترونية توافق أسعار المنتجات مع أهداف التسويق وخطط العمل لغرض إرضاء المستهلك والبائع في نفس الوقت، لأن التسعير الخاطئ قد يُكلف خسارة في العملاء والمبيعات والأرباح.

من خلال هذه المقالة، سنستعرض معنا أهم استراتيجيات التسعير في سنة 2021 والتي يمكنك تطبيقها في متجرك الإلكتروني، وأبرز النصائح التي تساعدك على تحقيق ذلك.

من المتعارف عليه أن استراتيجيات التسعير هي التي تحدد أسعار المنتجات المُعلن عنها في الأسواق، ولكن توجد أيضا مجموعة من العناصر والتي تؤثر بشدة على عملية تسعير المنتجات ولعل من أهمها العملاء، المنافسين، تكاليف الإنتاج ونسبة الربح المرغوب تحقيقها.

استراتيجيات التسعير لزيادة المبيعات

تعتمد هذه الطريقة على تسعير المنتجات بأسعار أعلى من الأسعار الموجودة بالسوق المنافسة بغرض إضفاء المزيد من الجودة والامتياز على المنتجات المعروضة.

مزايا استراتيجية التسعير

يضيف المزيد من الحصرية على منتجاتك.

يمنح علامتك التجارية المزيد من الجودة.

يعرض منتجاتك إلى طبقة المستهلكين الراقية.

سلبيات استراتيجية التسعير الممتاز

غير موجهة للجمهور المهتم بالأسعار.

الخطورة والمجازفة موجودان بنسبة عالية.

إذا وجد المستهلك منتجات بنفس الجودة وبأسعار أقل، سترتفع إحتمالية فقدان منتجاتك لحصتها في السوق.

تعد هذه الاستراتيجية مجازفة كبيرة عند اتباعك لها في بداية انطلاق متجرك الإلكتروني حتى وإن كانت منتجاتك أو خدماتك ذات جودة أعلى من المنتجات المنافسة. فببساطة لاكتساب مكانة مهمة في السوق، من المهم جدا الحفاظ على حصة سوقية محترمة وتكوين قاعدة عملاء كبيرة بعد تثبيت أقدامك في السوق، وبذلك يمكنك استخدام هذه الإستراتيجية في مراحل مُتقدمة من عملك.

استراتيجية التسعير الترويجي (التسعير المبني على العروض والخصومات)

تعد هذه الاستراتيجية أكثر طريقة مغرية لجلب المتسوقين والعملاء المحتملين لكونها قائمة على إضافة خصم على الأسعار وتقديم عروض وهدايا على المنتجات.

تهدف هذه الاستراتيجية إلى زيادة نسب المبيعات خلال فترات زمنية معينة، وبالتالي تعد استراتيجية قصيرة المدى.

مزايا استراتيجية التسعير الترويجي

زيادة مبيعات المنتجات القديمة وحتى خارج الموسم.

زيادة نسبة الدخول إلى متجرك الإلكتروني من خلال الإنترنت.

زيادة اهتمام العملاء بالعلامة التجارية الخاصة بك.

سلبيات استراتيجية التسعير الترويجي

تخفيض هامش الربح.

امكانية جعل المنتجات عالية الجودة تبدو رخيصة.

يعيق رفع ثمن المنتجات لاحقا.

استراتيجية التسعير وفق المستهلك

تستند استراتيجية تسعير المنتجات هذه على القيمة التي يمكن أن يُضيفها المنتج للجمهور المستهلك، وبذلك، من المهم للغاية فهم طبيعة العملاء والمنتجات التي يفضل استهلاكها.

يُعتبر التسعير وفق المستهلك من الاستراتيجيات طويلة الأجل لأنها تحتاج وقت طويل في الدراسة والاختبار وصولًا للسعر الذي يتوقعه ويقدره العميل نفسه وليس صاحب الخدمة أو المنتج.

مزايا استراتيجية التسعير وفق المستهلك

زيادة التعرف على العلامة التجارية.

ربح ثقة العملاء.

تعزيز اهتمام المستهلك بالعلامة التجارية والمتجر الإلكتروني الخاص بك.

زيادة هامش الربح.

سلبيات استراتيجية التسعير وفق المستهلك

لدراسة قاعدة العملاء المستهدفين بشكل دقيق وفهم أحوال السوق بشكل جيد، تحتاج إلى وقت طويل نسبيا للوصول إلى السعر المناسب.

لا تستهدف جميع شرائح العملاء.

إمكانية فقدان العلامة التجارية لحصتها السوقية في حال عرض المنافسين لأسعار أقل.

استراتيجية التسعير المستند إلى السوق

تستند هذه الاستراتيجية في تسعير المنتجات أو الخدمات على ظروف السوق السائدة (ارتفاع الطلب على المنتج، حالات الركود أو الكساد، أسعار المنافسين). لذا، لتحديد السعر المناسب من المستحسن دراسة أحوال السوق ومقارنة أسعار منتجاتك مع ما هو مقدم من طرف المنافسين في نفس الظروف.

مزايا استراتيجية التسعير المستند إلى السوق

الحفاظ على صدارة المنافسة في السوق.

تقليل المنافسة السعرية ذات الطابع السلبي.

سلاسة الدمج مع إستراتيجيات التسعير الأخرى.

سلبيات استراتيجية التسعير المستند إلى السوق

التنفيذ صعب نسبيا للشركات الصغيرة.

يحتاج إلى المزيد من الموارد للتنفيذ.

يعتمد بشكل أساسي على أسعار التجارة الإلكترونية.

استراتيجية التسعير قبل وبعد الخصم (قبل وبعد التخفيض)

تعد هذه الاستراتيجية واحدة من أنجح الطرق في تسعير المنتجات على المتاجر الإلكترونية لأن التاجر سيقوم بعرض سعر المنتج قبل وبعد التخفيض على صفحة المنتج في الموقع الإلكتروني، و سيتمكن من رفع المبيعات بشكل ملحوظ.

مزايا استراتيجية التسعير قبل وبعد الخصم

زيادة عدد عمليات الشراء الإلكترونية.

رفع نسبة المبيعات.

فرصة بيع المخزون السابق.

السلبيات استراتيجية التسعير قبل وبعد الخصم

تخفيض هامش الربح.

زيادة المنافسة بين التجار.

استراتيجية التسعير على أساس التكلفة

هي من أكثر الطرق شيوعًا بين أصحاب التجارة الإلكترونية بغض النظر عن طبيعة متاجرهم والمنتجات أو الخدمات التي يقدمونها.

يتم الوصول إلى السعر المُناسب للمنتج من خلال حساب تكلفته الجملية، والتي لا تقتصر على الإنتاج فقط، بل تجمع كذلك بين تكلفة التسويق والتوزيع وقيمة الضرائب المضافة.

يجب أيضا تحديد هامش الربح من عمليات البيع لتحديد السعر المناسب للبائع والمستهلك على حد سواء.

مزايا استراتيجية التسعير على أساس التكلفة

فرص الخسارة ضئيلة.

سهولة التطبيق.

رفع الحد الأدنى من العائدات المادية على المنتجات المباعة.

سلبيات استراتيجية التسعير على أساس التكلفة

عندما يكون السعر منخفضًا جدًا، سينخفض هامش الربح تدريجيا.

ردود فعل العملاء ستكون مختلفة.

استراتيجية التسعير المقارن

تعتمد هذه الإستراتيجية على المقارنة بين المنتجات الموجودة في مختلف المتاجر الإلكترونية (منتجات تبدو أقل جودة من منتجك وبأسعار أعلى بكثير) لتحفيز المستهلك على شراء منتجك أنت فقط وبسرعة لاعتقاده بأنه قد قام بصفقة ضخمة.

مزايا استراتيجية التسعير المقارن

زيادة نسب المبيعات.

رفع نسبة الدخول إلى المتجر الإلكتروني.

المساومة على المنتجات.

سلبيات استراتيجية التسعير المقارن

إحتمالية إنخفاض هامش الربح.

تقليل الطلب على المنتجات ذات جودة أعلى.

استراتيجية التسعير النفسي

لاستراتيجية التسعير النفسي قدرة كبيرة في جذب العملاء ورفع حجم مبيعات وأرباح المتاجر الإلكترونية. حيث تلعب هذه الطريقة في التسعير على نفسية وعاطفة المستهلك، لأن الغاية منها هي التواصل عاطفيًا مع العملاء بدلاً من التعامل معهم عقلانيًا.

فعلى سبيل المثال، عندما يتم تسعير منتج بثمن 9.95 دولارًا، سيشعر المشتري بأن سعر المنتج ليس مرتفعًا لكونه لم يصل إلى 10 دولار.

مزايا استراتيجية التسعير النفسي

زيادة نسب المبيعات.

تحسين حركة المرور على المتجر الإلكتروني الخاص بعلامتك التجارية.

تشجيع الجمهور المستهدف إلى اقتناء المنتجات.

سلبيات استراتيجية التسعير النفسي

غير مناسب للعلامات التجارية العالمية الفاخرة.

انخفاض هامش الربح بشكل طفيف.

إستراتيجية التسعير أقل من التكلفة 

لا تهدف هذه الإستراتيجية إلى تحقيق الربح من المنتجات المُسعّرة بأقل من تكلفتها الكلية، على قدر ما تهدف إلى جذب العملاء إلى المتجر الإلكتروني بغرض شراء منتجات أخرى. وبالفعل قد ساعد هذا النوع من التسعير لمنتج واحد فقط إلى رفع حجم المبيعات منتجات أخرى.

مزايا إستراتيجية التسعير أقل من التكلفة 

زيادة حجم المبيعات وحركة المرور على المتجر الإلكتروني.

زيادة فرض عرض المنتجات المعروضة على المتجر الإلكتروني على العملاء المحتملين.

سلبيات إستراتيجية التسعير أقل من التكلفة

عدم إمكانية رفع ثمن المنتج مرة ثانية.

وجود مجازفة كبيرة في حالة لم يحقق الهدف المنشود منه.

إثارة الشكوك حول جودة كافة المنتجات.

فقدان ثقة العملاء المستهدفين في علامتك التجارية.

إستراتيجية التسعير المستند إلى المنافسين

يقوم التجار بتسعير منتجاتهم حسب الأسعار المُعلنة لنفس المنتجات الموجودة في السوق المنافسة. لذلك يجب إجراء بحث شامل وعميق لمعرفة جميع خطط تسعير المنافسين وتحليل العلامات التجارية الأخرى وتكاليف إنتاجهم الجملية.

مزايا إستراتيجية التسعير المستند إلى المنافسين

زيادة حركة المرور في موقع المتجر الإلكتروني.

تحسن نسب المبيعات.

شريحة الجمهور المستهدف كبيرة نسبيا.

معرفة أحوال المنافسين في السوق.

سلبيات تسعير المنافسين إستراتيجية التسعير المستند إلى المنافسين

صعوبة رفع أسعار المنتجات مجددا.

إنخفاض هامش الربح.

استراتيجية التسعير الديناميكي

هل لاحظت عند دخولك على تطبيق أو موقع شركة أمازون الإلكتروني تغير أسعار المنتجات كل 10 دقائق تقريبا! في الحقيقة تعتمد أمازون وغيرها من الشركات العملاقة على استراتيجية التسعير الديناميكي.

تقوم هذه الإستراتيجية على وضع أسعار مرنة للمنتجات اعتمادا على التكلفة الجملية للإنتاج ونسبة طلب منتجات وأسعار المنافسين.

استراتيجية تسعير الحزمة (التسعير المتعدد)

يعتمد تجار التجزئة (وخاصة في مجالي الأطعمة والملابس) على هذه الطريقة في بيع العديد من المنتجات المختلفة كحزمة واحدة بثمن أقل مقارنة بشراء كل منتج على حدى. ولاقت هذه الاستراتيجية استحسان ورضا التجار و المشترين على حد سواء.

مزايا استراتيجية تسعير الحزمة

زيادة مبيعات المنتجات القديمة أو غير الموسمية.

زيادة نسب الدخول إلى مواقع المتاجر الإلكترونية.

خلق قيمة أعلى للمنتجات منخفضة التكلفة.

سلبيات استراتيجية تسعير الحزمة

صعوبة بيع المنتجات بشكل فردي.

تناقص هامش الربح.

إستراتيجية تسعير الاختراق (الانتشار)

لتكوين قاعدة عملاء كبيرة عند نشر المنتجات والخدمات وكسب حصة كبيرة في السوق، تعتمد العديد من الشركات على هذه السياسة الإستراتيجية لتسعير منتجاتها مجانا أو بأثمان منخفضة نسبيًا عن باقي الأثمان المطروحة في السوق وبين المنافسين.

تستمر هذه الخطة لفترة محدودة فقط وتنتهي بمجرد تحقيق الغرض منها لكونها لا تحقق أرباح للشركات عند العمل بها لفترات طويلة.

لاختيار استراتيجية التسعير المناسبة لمنتجاتك ولتحقيق أرباح مضمونة، إليك بعض النصائح الممتازة التي ستساعدك على تحقيق ذلك.

ابحث عن منصة تجارة إلكترونية معروفة

تقوم كافة استراتيجيات التسعير التي ذكرنها على إمكانية اعتمادها في المتاجر الإلكترونية. لذا عليك أن تبحث عن منصة تجارة إلكترونية مناسبة لتضيف الجودة والاحترافية على خدماتك و منتجاتك ولكي تقدم لك حلولا مبتكرة وحصرية.

كن عادلاً في التسعير

يعتمد تحديد الاستراتيجية المناسبة للوصول إلى تسعير مناسب بالأساس عليك أنت كصاحب مشروع وتاجر، لكونك ستكون أنت الوحيد على دراية بكل ما يخص تكاليف الإنتاج والجودة لتحديد سعر منتجاتك المناسب. فحاول إذن أن تكون عادلاً مع عملائك وابتعد عن المبالغة في التسعير.

كن على دراية بكل ما حولك

اختيار استراتيجيات التسعير المناسبة لا يعتمد فقط على طبيعة عمل متجرك الإلكتروني، بل يجمع كذلك طبيعة السوق والمنافسة وطبيعة العملاء المستهدفين.

السعر عامل دائم التغير

تتغير أسعار المنتجات واستراتيجيات التسعير من حين إلى آخر، لذلك ستحتاج إلى متابعة إدارة أعمالك بصفة يومية، لتكون مواكبا لجميع الظروف والعوامل المتغيرة (مثل أسعار المنافسين وحجم العرض والطلب).

لا تحاول التلاعب أو تضليل العملاء

تذكر دائما أن المتسوقين أذكياء، لذا لا تحاول التلاعب بهم أو تضليلهم، لأنك لو فقدت ثقة العملاء ستفقد كل شيء تدريجيا. حاول اتخاذ قرارات ذكية واختيار استراتيجيات التسعير المناسبة لك ولكل مرحلة من مراحل تطور تجارتك.